Thursday 27 February 2020
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

النائبة ألفة تراس ترد على ماتيو سالفيني وتقول له: لا تنسى أجدادك الذين هاجروا لأمريكا انطلاقا من سنة 1861

تفاعلا مع الانتهاك الذي أقدم عليه وزير الداخلية الإيطالي الأسبق و عضو مجلس الشيوخ الإيطالي ماتيو سالفيني في حق عائلة تونسية مقيمة بايطاليا، نشرت النائبة ألفة تراس تدوينة عبرت من خلالها على موقفها كالآتي: كعضو في لجنة شؤون التونسيين بالخارج و في لجنة الحقوق و الحريات و العلاقات الخارجية في مجلس نواب الشعب التونسي و تعقيبا على تصريحات وزير الداخلية الإيطالي الأسبق و عضو مجلس الشيوخ الإيطالي ماتيو سالفيني و دعما للموقف المُشرّف لسفير تونس بإيطاليا معز السيناوي، نضمّ صوتي لصوت زملائي في مجلس النواب : أسامة الصغير و ياسين عياري و سامي عبد العالي، و نشدّ على يد رئيس رابطة الجمعيات التونسية بإيطاليا رضا مشرقي في إعتباره تصريحات سالفيني محاولة إلصاق صورة نمطية سلبية لكلّ الجالية التونسية في إيطاليا، سالفيني أنّ الجالية التونسية موجودة في بلادو من قبل ما يتولد. أكيد ما يعرفش وزير الداخلية الإيطالي الأسبق إلّي أجدادو هاجروا للولايات المتحدة ما بين سنة 1861 و الحرب العالمية الأولى و فيما بعد، وتمّ التعامل معاهم بنفس الطريقة إلّي يحب هو يطبقها على التوانسة اليوم، التوانسة إلّي إندمج الجزء الأكبر منهم مع الإيطاليين في الضفة الأخرى للمتوسط و كيفهم كيف المواطنين الإيطاليين يدفعوا في الضرائب إلّي منهم تُخلص شهرية سالفيني. نحبّ نذكّر زادا وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماتيو سالفيني إلّي الطلاين الأحرار و المستهدفين من الفاشية كانوا مقيمين في تونس أيام الحرب العالمية الثانية و رفضوا يساندوا النظام الفاشي في إيطاليا سنة 1942 و فيما بعد و تونس قبلتهم بصدر رحب كي عادتها مع كلّ الزوار و الضيوف. التصرّف هذا في الحقيقة موش غريب على عضو ما سُمّي بحزب رابطة الشمال في إيطاليا إلّي دعمت الإبادة الجماعية لمسلمي البوسنة و كوسوفا سنة 1995 و فيما بعد، الحركة من أقصى اليمين المتطرف في إيطاليا و إلّي تُعتبر هامشية و موجة عابرة تحاول عبثا إنها تحيي الذاكرة الفاشية لإيطاليا. نحب من جهة أخرى نشكر عمدة بولونيا فيرجينيو ميرونا على رفضوا لتصرّف سالفيني و نائبة رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي عن حركة خمسة نجوم باولا تافرنا و رئيس منطقة توسكانا إنريكو روسي إلّي صرّح إنو ما نستحقّوش انوقزوا على إنترفون الناس بش نلقاو مروّج مخدرات، و الدليل هو صورة سالفيني مع زعيم الأولترا في مدينة ميلانو لوكا لوتشي إلّي تمّ إدانتو و اتحكم من أجل ترويج المخدرات. نحبّ نحيي زادا موقف وريث جيوفاني فالكوني، السيد نيكولا مورا رئيس لجنة مقاومة المافيا عن حركة خمس نجوم و إلّي صرّح إنّو إتنوقيز على انترفون الناس و إتهامهم دون أدلّة، هذا يختزل شجاعة الجبان، في رفقة و تشجيع مجموعة من المتطرفين، و هذا يذكّر بالفترات الأظلم في تاريخ إيطاليا، فترة التجنيد الفاشي. فعل خطير، يهدّد في الأسس ديمقراطيتنا و قيمنا المدنية .
بالرغم من الموقف السيادي القيّم لسفير تونس بإيطاليا السيد معز السيناوي، إلّا إنو الرسالة يلزم تكون أقوى من هكّا و ذات أبعاد متعدّدة. باسمي الخاص أدعوا وزير الخارجية التونسي للإستجابة في أسرع الآجال لطلب المسائلة من طرف لجنة شؤون التونسيين بالخارج و إلي تغيّب عليها السيد الوزير الإثنين الماضي وبش نسعاو صلب اللجنة لإصدار موقف رسمي من الحادثة هاذي و نطلب زادا من وزير الداخلية التونسي إعتبار كلّ من تقلّد منصب قيادي فيما سُمّي برابطة الشمال المتطرفة بإيطاليا أشخاص غير مرغوب فيهم على التراب التونسي .




آخر الأخبار
هشتک:   

النائبة

 | 

ماتيو

 | 

سالفيني

 | 

وتقول

 | 

أجدادك

 | 

الذين

 | 

هاجروا

 | 

لأمريكا

 | 

انطلاقا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر